الوضيع في أساليب الترقيع

العنوان الآخر لهذه المقالة هو “الغانم في إرضاء الهانم”. ببساطة نحن بشر نخطئ و نصيب, و نكره و نحب. و أحيانا يقوم الأشخاص الذين نحبهم بعمل أخرق و ساذج و نجد أنفسنا في الحاجة للدفاع عنه, و الترقيع وراءه. أحيانا نحشر أنفسنا في مأزق منطقي و لا نجد سوى الشتائم لننقذ رأينا. ما أردت تقديمه هو لائحة بالأغلوطات التي من الممكن استخدامها إذا نوينا فعلا قلب صورة النزاهة التي وضعناها على مكتبنا, و بدلا من شتم الشخص تبطين الشتيمة للمنطق. بالطبع, الرذالة في استخدام المنطق قد ترتد إذا اكتشف الآخر ما تفعله. الأغلوطات عديدة جدا و بعضها يبدو متقاربا و لكنه يحمل أسماء مختلفة, لذا يصعب حاليا أن أقدم جميع الأغلوطات و لكن سأقدم عدد كاف للترقيع وراء الأحباب. و بدلا من البحث قررت أخذ لائحة جاهزة و ترجمتها مع بعض التغييرات, التغييرات هي لعدة أسباب. منها اللغة, منها عدم إعجابي بالأمثلة المطروحة أصلا في اللائحة. هذا القصور في المنطق البحت مبعثه هو أنني, كأي شخص يعطي الأمثلة على الأغلوطات, سنطبقها على أفكار تحتمل الخطأ في عقلنا. لذا أرجو أن لا تؤخذ الأمثلة على أنها أكثر من أمثلة. سأضع في نهاية المقالة الصورة لتلك اللائحة التي ترجمتها ليتمكن من يرغب القراءة بالانجليزية. سأقوم أيضا بوضع رابط لفيديو لبعض الأغلوطات, الهدف من ذلك هو التغلب على قصوري الشخصي كبشري. في الصورة الأصلية كما في الفيديوهات أمثلة لم تعجبني لتوضيح الأغلوطات, لذا في سبيل -الحد المقدور عليه من- الموضوعية سأترك كل شيء بيدي القارئ

بالنسبة لأسماء الأغلوطات فقد ترجمتها الى مصطلحات عامية لأطفي نوعا من الفكاهة حتى لا يصبح المقال جافا و صعب البلع, في الحقيقة لم أبحث عن لائحة بالعربية و لا أذكر أنني مررت على أي لائحة سوى تلك التي قرأتها في إحدى الصفوف المدرسية. بعد ذلك لسوء الحظ لم أصادف مثل هذه الأمور في المواقع العربية, لأنني لا أبحث عنها بالعربية لأنني أعلم أن المحتوى العربي على الانترنت مش ولا بد, هذا ترقيع وجب وضعه هنا لأنني أكتب المقدمة بعد الانتهاء من الترجمة. و هنا سأطلب طلبا غريبا, هذه اللائحة ليست من صنعي. لذا إذا أراد أي شخص أخذ الكلام و إعطاءه المزيد من الجدية لنشره فهو مشكور لنشر المعلومات و لا داعي لذكر هذه المقالة فهي فقط آلة نقل لا اختراع. ثانيا المزاح في أنني أنشر هذا للترقيع ليس بعيدا عن الواقع, ما عليك سوى أخذ جولة في مواقع التواصل الاجتماعي في وقت أحداث عالمية لترى الكم الهائل من هذه الأغلوطات يتكرر. هناك أمر أخير أريد توضيحه, نعم هذه الأغلوطات تغطي الكثير من الادعاءات و المزاعم و لكنها في الوقت ذاته ظاهريا تناقض نفسها, خصوصا إذا تشبثت بها دون النظر الى السياق. فمثلا تجد أغلوطة خلق تناقض مزيف بين احتمالين وحيدين, و أيضا أغلوطة بأن الطريق الوسط بين ادعائين قد يكون خاطئا. لا يعني هذا أن أي نقاش يحمل اتجاهين متعاكسين هو بالضرورة خطأ و أيضا لا يعني وجود حل في المنتصف أنه حل خاطئ لأنه قريب من الاحتمال الخاطئ. كل شيء يعتمد على السياق

 

 

 

زلمة القش

إعادة قولبة الحجة ليصبح دحضها أسهل

بالمبالغة, التضليل أو إعادة صياغة كاملة لحجة الشخص الآخر. من الأسهل أن تتكلم عن صحة وجهة نظرك و لكن هذا النوع من قلة النزاهة يهدف لتقليل من قيمة العقلانية في المناظرة

بعدما قال فلان أنه يجب علينا صرف المزيد من المال على قطاعي الصحة و التعليم, رد علتان بأنه متفاجئ من قلة الوطنية لدى فلان لدرجة أنه يريد ترك الوطن العزيز دون أي دفاع, بالتقليص من الصرف على الجيش

الأرض الممزلطة

التأكيد على أنه إذا تركنا الحدث أ يحدث سيعني بالضرورة حصول الحدث ي. لذا يجب عدم حصول أ

المشكلة في هذه الطريقة بالتفكير هي أنها تتفادى المشكلة التي يتم مناقشتها, و تقوم بالإزاحة لفرضية بعيدة لا أرضية منطقية لها. الجوانب الجيدة من الحجة الأصلية للخصم تتلطخ بإضافات لا داعي لها

فلان يقول أننا إذا قلنا أن خمسمئة قشة تعني كومة قش, و إذا قمنا بأخذ قشة واحدة ستبقى الكومة كومة. لذا إذا أخذنا جميع القشات واحدة تلو الآخرى فإن قشة واحدة متبقية تعني كومة

الترجاية الاستثنائية

تغيير مكان العارضة أو خلق استثناءات عندما يتم دحض الزعم

البشر مخلوقات مضحكة و لديهم قدرة غريبة على تفادي حقيقة أنهم قاموا بخطأ ما. لذا بدلا من تقدير فوائد إعادة النظر في بعض الأفكار بسبب فهم أعمق, العديد يقوم باختراع طرق للتعلق بالمعتقدات القديمة

فلان يدعي أنه مخاوي جن. و لكن عندما تم تصويره و إجراء تجربة فجأة اختفت قدراته السحرية. فلان فسر هذا بأن الجن لا يعملون إذا لم تصدق بأنهم سيعملون

أغلوطة المقامر

التصديق بأن المشاهدات تتراكم في أمور تحصل باستقلالية, كرمية النرد

هذا الإعتقاد الشائع سمح لتواجد مدينة كاملة في صحراء نيفادا. مع أن فرصة النجاح قليلة على المستوى العام, كل رمية نرد مستقلة تماما عن تلك التي سبقتها

فلان رمى الزهر عشرة مرات و حصل على كل الأرقام ما عدا الرقم ستة, فلان صدق و آمن بأن الرمية القادمة سيحصل بها على الرقم ستة. و بهذا تخورف و أصبح مزة القعدة لأشهر

ياسويد يابيض

عندما يتم الحصر باحتمالين فقط على الرغم من وجود احتمالات آخرى

أيضا معروف بالمعضلة التشذب, هذه الطريقة تظهر بأنها حجة منطقية و لكن تحت المزيد من التمحيص يظهر لنا أن هناك احتمالات أكثر من تلك التي فرضت علينا

الزعيم فلان بدأ بحشد الناس حول قراره الذي ينتقص من حرياتهم, أخبرهم بأنهم أمام خيارين. اتباعه بشكل أعمى أو الخيانة و الوقوف مع الأعداء

قليل الأصل

افتراض تواجد علاقة بين حدثين يعني السببية, أي أن أحد الأحداث أصله الآخر

الكثيرون لا يميزون بين الترابط (التزامن في حصول بعض الأحداث) و بين السببية (حصول شيء بسبب شيء آخر). في بعض الأحيان التزامن يكون محض صدفة و أحيانا كلا الحدثين يسببهما أمر ثالث

فلان يسمع صوتا مميزا كرنة في أذنه اليسرى في بعض الأحيان, و حصلت هذه الحادثة أكثر من مرة بعد تركه لأصدقائه و الذهاب الى منزله. استنتج فلان أن الصوت هو بسبب تطعيم الشباب له خلف ظهره, لكن ربما عنده مشكلة في أذنه تقع إثر نشاطٍ معهم.
بونس: فلان لا يملك الكثير من الأصدقاء الآن… قد تكون أخطأت انت اذا افترضت على الفور أن ظنه هذا هو سبب فقدانه لأصدقائه, قد يكون فلان فقدهم لأنه مزعج

خذ هاك!

توجيه انتقاد للشخص الآخر أو لإحدى صفاته الشخصية للتقليل من صحة حجته

استخدام أسلوب “هاااك” يأتي بشكل انتقاد واضح أو التشكيك في مصداقية الشخص نفسه. النتيجة هي إهانة شخصية دون التطرق للحجة أصلا

بعدما قدمت فلانة حجة قوية داعية لإعطاء المرأة المزيد من الحقوق, رد علتان بتوجيه سؤال للجمهور قائلا: فلانة مرة عانس و مرة بالزمنات انسجنت و ريحتتا طالعة. مستعدين تصدقوها؟

السؤال الملغم

صياغة سؤال بطريقة معينة ليحتوي على افتراض سيء لا يمكن للمجيب تفاديه

الأسئلة الملغمة هي طريقة فعالة في دهورة المناظرات العقلانية بسبب طبيعتهم المتفجرة, المجيب سيضطر للدفاع عن نفسه و يسبب الاحراج

فلان أراد أن يمز على علتان أمام أصدقائهم و سأله “شو معلم, سمعنا بطلت مطعم؟”. هنا نلاحظ أن إجابة نعم أو لا بسيطة سيأتي حتما معها إهانة

خربانة و خربانة

الاعتماد على شهرة فكرة لتبرير صحتها

المشكلة في هذه الأغلوطة هي أنها تعتمد على شهرة فكرة في عقول الناس للجزم بأنها حتما ستكون صحيحة أو مبررة. لو قال الجميع أن القمر كتلة جميد فسيصبح القمر فعلا كتلة جميد

فلان رمى عقب السيجارة من نافذة السيارة, علتان قال له أن هذا خطأ. فلان رد قائلا “إيه! هي وقفت علي يعني؟ الكل بعمل هيك”

الضوار

حجة دائرية تنتهي بنتيجة متضمنة في بدايتها

هذه الحجة اللامنطقية تحدث عندما لا يرى الشخص أن الافتراض الذي بدأ منه أصلا يحمل النتيجة, لذا يلف و يدور حتى يجد نفسه عند نقطة البداية ظنا منه أنه غير مكانه

فلان يؤمن بأن الطريقة الغوبلنية بالوصول للنتائج هي الوحيدة الصحيحة و لا داعي لاستخدام أي شيء آخر. سأله علتان لماذا و أجاب فلان بأنه استخدم الطريقة الغوبلنية على الطريقة الغوبلنية و وصل لتلك النتيجة

انت افهم منه يعني

اعتبار معلومة ما صحيحة لأن الجهة المختصة بتلك المعلومة اعتبرتها صحيحة

من المهم الانتباه لأن هذه الأغلوطة لا تنفي أي عودة الى أراء المختصين, أو جمهور العلماء. (حقيقة لم يقنعني النص المفسر لهذه الأغلوطة لذا سأقوم بتغييره كاملا) الإعلام يقوم بالتضليل في الكثير من الأحيان لذا يجب الشك لدرجة معينة في كل ما نسمع, لكن هذا لا يعني أن وجود شخص واحد نعرفه في تلك المنطقة التي غطتها وسائل الإعلام هو المرجع الوحيد الموثوق للحصول على المعلومات الصحيحة

فلان دخل كلية الطب قبل سنة, عندما اشتكى صديقه علتان من ألم في معدته بعد أكله نوعا من السمك. أجاب فلان بأن علتان معه سرطان في المعدة. علتان لم يقتنع و أجاب فلان: انت افهم مني يعني

مش طبيعي؟

الاحتجاج بأن الأمر الطبيعي يعني بالضرورة أنه صحيح, مبرر, حتمي, جيد أو مثالي

الكثير من الأمور الطبيعية نظن أنها جيدة و نبني عليها أفكارنا. و لكن الطبيعة بحد ذاتها ليست جيدة أو سيئة, القتل أمر يحدث في الطبيعة و لكن هذا لا يبرر القتل

فلان قرر أن يصبح شاذا جنسيا, علتان قال له أن هذا انحراف. أجاب فلان بأن الكثير من الحيوانات تمارس الشذوذ و بالتالي من الطبيعي أن يكون الإنسان هكذا

فرق تسد

افتراض أن تواجد صفة لإحدى مكونات المنظومة يعني بالضرورة بأن الصفة تصف المنظومة بأكملها

في بعض الأحيان تكون صفات المكونات أيضا صفة للمنظومة و لكن هذا ليس الحال دائما, يجب تقديم الدليل حتى نعتمد هذا التتابع في الصفات

فلان طفل حدق, بعدما حفظ أن الذرات لا تراها العين المجردة استنتج أن الأجسام المكونة من تلك الذرات أيضا لا يمكن رؤيتها. فلان كان فاشلا في الطميمة

على ذمته

استخدام تجارب شخصية أو حادثة فردية كدليل بدلا من حجة متينة, خصوصا لنفي الإحصاءات

من الأسهل تصديق قصة شخصية من فهم اختلاف وجهات الرأي. الإحصاءات و التجارب العلمية دائما أكثر دقة من التجارب الشخصية

فلان يكره جميع الأفارقة مع أنه ولد و ترعرع في حي كل سكانه بيض. علتان قال له أنه كرهه ليس منطقي و أجاب فلان بذكر قصة عن رجل أسود رآه مرة في حافلة ينقر بأنفه

هنا أيضا سأضيف أغلوطة التعميم المتسرع, حصول أمر بعض المرات لا يعني حصوله دائما

هاظ ما بمثلنا

الاعتماد على تصور لتفوق عرقي لإبعاد أي انتقاد أو أخطاء في المنطق

هذه الأغلوطة في أغلب الأحيان هي الملاذ الأخير عندما لا يستطيع الشخص ردع الانتقاد بأي طريقة. يدعي أن الانتقاد بحد ذاته صحيح و لكن أيضا يخترع تصنيفا جديدا لينقل الاتهام للفصيل الجديد بدلا عنه

فلان يقول أن جميع أبناء شعبه عندهم كم هائل من الشرف. علتان يذكره بأن هناك أشخاص من أبناء شعبه عديمو الشرف, فلان يكشر و يقول أن هؤلاء الأشخاص لا يمثلون شعبه

النّقيع

انتقاء بعض المعلومات التي تناسب الحجة, أو إيجاد نمط يشابه الفرض المرجو إثباته

هذه الأغلوطة للنتائج قليلة الأصل تعود لقصة شخص يطلق الرصاص على حائط ثم يرسم علامة الهدف على المكان الذي تم إصابته أكثر من مرة ليبدو أنه أصاب الهدف. تراكم معلومات معين قد يظهر بالصدفة و لا يعني أن أصله هو أمر مزعوم ما

دعايات خوخاخولا تظهر أشخاص يضحكون و يلعبون و يستمتعون بحياتهم, إما لوجودهم في احتفال أو إجازة أو فقط في مزاج مرح. هؤلاء الأشخاص أيضا يشربون أو ببساطة متواجدون حول الكثير من قارورات خوخاخولا إذا: مشروب خوخاخولا هو سبب المرح و الفرح و الزهزهة و التهييص. اشتري خوخاخولا

جينات هاملة

الحكم على المعلومة حسب المصدر

الاعتماد على الشبهات المحيطة بالمصدر لاستدراج المستمع الى التشكيك بذاك المصدر. هذه الأغلوطة هي قريبة من الخذ هاك و لكن بدلا من توجيه الانتقاد للشخص, يتم انتقاد المصدر الذي آتى بالمعلومة منه

بعد اتهام فلان بحرق ألاف القطط بالنيبالم خرج الزعيم فلان و قال أن الاتهامات كلها فقط تضليل إعلامي, الكل يعرف أن الإعلام مضلل بطبيعته. هذا ما صرحه فلان عبر الإعلام

الطريق النُصة

القول بأن الطريق الأوسط بين نوعين من التطرف حتما هو الصحيح

في أغلب الأوقات الحقيقة فعلا تقع بين نقطتين متطرفتين, و لكن هذا قد يشوش طريقة تفكيرنا لنظن أن هذا هو الحال دائما, قد يكون طرف ما خطأ و نصف الطريق بينه و بين الطرف الآخر أيضا خطأ. الوسط بين الحقيقة و الكذب ما يزال كذبا

علتان قال أن الزعيم فلان يحرق القطط بالنيبالم و الجماعة الفيلينية تقوم بصعق الكلاب. بدلا من خصومتهم يجب الاتفاق على خط وسط, صعق بعض القطط و حرق بعض الكلاب

تمسكنتي بقينا حباب

اللعب على العواطف للحصول على ردة فعل تعتمد على المشاعر بدلا من حجة سليمة أو مقنعة

الاعتماد على العواطف يتضمن الاعتماد على الخوف, الحسد, الحقد, الشفقة, الذنب و المزيد. بعض الحجج الصحيحة تحمل معها كم من المشاعر و لكن يجب أن لا نستبدل المنطق بالمشاعر تماما

علتان لم يأبه لإعلامي تم تفجير رأسه ببمب أكشن لأنه طلب من الجميع قتل الجماعة الفيلينية, فلان أخبره بأن القتل هو أمر خاطئ و كل أنواع القتل هي إذا خطأ, لم يقتنع علتان. ذكره فلان بشعوره عندما قام أشخاص بقتل أبيه -بعد اقتحامه لمنزلهم

شوف مين بحكي

تفادي الانتقاد بعكسه على صاحبه, إجابة الانتقاد بانتقاد

تستخدم هذه الطريقة لاستدراج الخصم للدفاع عن نفسه بدلا من أن يقوم المُتَهم بالدفاع عن نفسه أولا, و بهذا ينتقل محط الأنظار على الآخر

فلان شتم علتان, علتان رد قائلا : من ثمك لأمك

غم الدليل

القول بأن الشخص الذي يجب أن يثبت النتيجة هو المشكك بها, و ليس الذي ادعاها أصلا

هم الدليل يقع على الشخص الذي يزعم أمرا ما, و لا يعود هذا لشخص آخر يحاول التشكيك في النتيجة. هذا النوع من عدم القدرة على الإثبات أو نفي الزعم لا يعني أن الزعم صحيح – و لكن يجب دائما الاعتماد على الدليل الأفضل

فلان يدعي أن الكون كبير و بالتالي حتما يحتوي على فضائيين, علتان يقول أن هذا هراء. فلان يطلب من علتان أن يثبت أن الفضائيين ليسوا موجودين

فظفاظة

استخدام معاني مزدوجة أو غموض في اللغة للتضليل أو لتشويه الحقيقة

السياسيون مذنبون باستخدام كلمات غامضة للإدعاء لاحقا بأنهم لم يكذبوا فعلا عندما ادعوا أمرا ما. هذه أغلوطة تحتاج الى سبق إصرار و تصميم للخداع

عندما سأل القاضي الزعيم فلان لماذا قتل المتظاهرين, قال الزعيم فلان بأنه لم يطلق النار على أحد و بالتالي لم يقتل أحد فعلا, و طلع براءة

ما ظنيت

الزعم بأن الحدث من الصعب تخيله لذا يستحال أن يكون صحيحا

بعض المواضيع العلمية المختصة (كالتطور الطبيعي) قد تحتاج الى درجة معينة من الفهم لذا يصعب على الأشخاص الغير مختصين فهمهم بشكل كاف, هذه الأغلوطة تعتمد على الجهل بالموضوع

رسم فلان مئات النقاط على اللوح ثم التف و سأل علتان بسخرية أيظن حقا أن كل هذه النقاط الممثلة للنجوم فجأة ظهرت من نقطة واحدة فقط

أغلوطة الإنسيبشن/ أغلوطة الأغلوطة

اعتبار الزعم كله خاطئ إذا تم اكتشاف أحد الأغلوطات في الطرح

من الممكن أن تقول كلاما صحيحا ثم تدعمه بحجج واهية و أغلوطات منطقية, كلام باطل يراد به حق

فلان أراد أن يثني علتان عن الفاحشة, و قال له أن الفاحشة تؤدي الى الأمراض حتما. علتان قال أن التطور في الأدوية سمح للفاحشة بأن تصبح آمنة من الأمراض و أن فلان استخدم اغلوطة زلمة القش في منطقه عندما صور مسألة أخلاقية بأنها صحية. ثم استمر بالفاحشة..و بما أن فلان بنى وجهة نظره على منطق خاطئ اقتنع أيضا و انحل أخلاقيا

إذا قرأت كل هذا فسأهديك خفة يد منطقية ستساعدك في نقاشاتك المستقبلية, هناك ما يسمى المنطق الرسمي و غير الرسمي. تذكر إثباتاتك الرياضية في المدرسة, عندما تقول كذا يساوي كذا إذا كذا. و تذكر صديقك الذي يحاول إقناعك أن الطعام كذا لذيذ مع أنك لا تحبه و يحاول أن يقنعك بأنه لذيذ. الاستنتاجات العبقرية منك و من أصدقائك تأتي من معالجة لمعلومات أو مزاعم ما, أبسط صورة لحجة تُبنى يأتي على الشكل الآتي -على ذمة ارسطو

الأردنيون يحبون المنسف

جون أردني

∴ جون يحب المنسف

هذه الصورة البسيطة لنتيجة من معالجة لمعلومتين تعطينا فورا الطريقة لفهم أعمق لأي ادعاء. كل ما نفكر به قد يتم تحليله الى شبكة ضخمة من هذه الإدعاءات, و قد لا نلاحظ التناقضات في عقولنا لأننا لا نفكر في الشبكة بأكملها دائما, أغلب الوقت نحن ننظر الى جوانب على حدة لذا لا نتمكن من رؤية التناقض إن وجد. أفضل طريقة للتواضع في الأفكار هو النظر الى التناقضات المنطقية التي تبدو أن لا حل لها. و قد أقوم إن شاء الله لاحقا بكتابة شيء عنها. لكن فلنعد الى خفة اليد التي ادعيت أنني سأعطيك إياها

إذا قلنا أن الجملة الأولى هي معلومة أو المبدأ أ و الجملة الثانية هي معلومة أو المبدأ ب, و الثالثة هي النتيجة. لا داعي لأن نعرف اسم الأغلوطة لنكتشف الخطأ المنطقي, بكل بساطة ما علينا فعله عند شكنا بصحة شيء هو واحد من الآتي

عدم التسليم بأحد المعلومتين أ و ب أو كلاهما (هنا في رأيي تقع أغلب النقاشات الدينية, يمضي الناس الكثير من الوقت في نقاش النتيجة دون الإنتباه لأن المعلومة الأساسية هي أساس الاختلاف)

إدخال معلومة ت لتغيير النتيجة (دليل على أن المعرفة كلما ازدادت -مع المعالجة الصحيحة- كلما اقتربنا من الحقيقة)

التسليم بالمعلومتين و لكن عدم التسليم بالمعالجة و النتيجة (قد يحدث هذا تلقائيا و لكن من المؤسف هو أن الاختلاف حول النتيجة قد يعمي الأطراف من الأرضية المنطقية المشتركة التي انطلقا منها)

FallaciesPosterHigherRes

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s